صناعات الحلال

صناعة الحلال هي واحدة من أكبر وأهم الصناعات وأسرع الأعمال العالمية نموًا حول العالم. يبحث المسلمون، الذين وصل تعدادهم إلى 1.8 مليار من سكان العالم عام 2018، عن الطعام الحلال التزامًا بتعاليم الدين الحنيف. إلا أن صناعة الحلال تستقطب المسلمين وغير المسلمين عن طريق إنتاج أطعمة على أساس متكامل ونظيف وخالٍ من التلوث، وتوسَّعت هذه الصناعة بشكل كبير إلى ما بعد منتجات الطعام والشراب. فقد وسّعت صناعة الحلال نطاقها لتشمل مستحضرات التجميل والعناية الشخصية والأدوية والأدوات الطبية والخدمات اللوجستية.

طبقًا لتقرير حالة الاقتصاد الإسلامي العالمي (2019/2020)، أنفق المسلمون حول العالم في قطاعات نمط الحياة 2.2 تريليون دولار أمريكي في 2018، منها 1.37 تريليون دولار أمريكي على الطعام والشراب مما يجعلها الفئة الأعلى، يليها في المرتبة الثانية الملابس بقيمة 283 مليار دولار أمريكي، ثم السفر بقيمة 189 مليار دولار أمريكي، ثم الأدوية ومستحضرات التجميل بقيمة 92 مليار و64 مليار دولار أمريكي على التوالي.

حتى يمكن نشر المنتجات الحلال في جميع أنحاء العالم، يجب عليها أن تكون حاصلة على شهادة الحلال حيث تُعتبر هذه الشهادة وسيلة لضمان توافقها مع معايير معينة من الشريعة والجودة والأمان والنظافة. يضمن ترتيب الاعتراف متعدد الأطراف للمنتدى تماثل معايير الحلال وطرق تقييم المطابقة بغض النظر عن الجهة المانحة للشهادة، مما يعطي بدوره ثقة وضمان في منتجات الحلال ويؤدي في النهاية إلى القضاء على عوائق التجارة. سيُمكن للحاصلين على شهادات الحلال حينها من صنع بيئة تنافسية.

فوائد للصناعات الحلال

للمستوردين

للمسالخ/المذابح، المنتجين والمصنعين

Shopping Basket